مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية بمشطا
عزيزى الزائر انت غير مسجل لو سمحت سجل معانا مجانا .... وجزاك الله خيراً


مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية بمشطا

مدرستنا في قلوبنا وبقلوب مجتمعنا الصغير ساعدونا نحافظ عليها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

مدرسة خالد بن الوليدترحب بكم و تتمنى لكم قضاء أوقات سعيدة و مفيدة بين ربوع مدرستنا العزيزة و نتمنى أن تستفيدوا و تشاركوا معنا بمساهماتكم مع تحيات إدارة الموقع

الرسالة ..إكساب التلاميذ المهارات الحياتية اللازمة ليكونوا مواطنين صالحين ومشاركين بفاعلية فيالمجتمع،توفير البيئة الداعمة للنمو المهني لجميع العاملين ومتابعة أثر ذلك على التلاميذ،رعاية وتنمية مواهب وشخصية التلاميذ من خلال الأنشطة التربوية ، جعل بيئة التعلم بيئة جاذبة للتلاميذ وأولياء الأمور نحو التعلم والتميز ،تنمية قدراتالتلاميذ على استخدام التكنولوجيا الحديثة ،تفعيل دورالمجتمع المحلى داخل المدرسة

   رؤية مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية بمشطا ..  تلتزم المدرسة بتقديم تعليم متميز كأحد الحقوق الأساسية للطفل

تتقدم ادارة المنتدي باجمل التهاني لادارة المدرسة بحصول رياض الاطفال علي الجودة والاعتماد التربوي
اجمل التهاني لتلاميذ المدرسة المتفوقين والناجحون هذا العام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اخبار الجزيرة
المواضيع الأخيرة
» مدرستي في ثوب جديد
الخميس يناير 10, 2013 12:40 pm من طرف محمدجابرعطية

» الـقـرآن والعـلم
السبت أكتوبر 20, 2012 4:33 am من طرف ابو رضوان

» التهنئة الي الزملاء الوافدين للمدرسة والمنقولين منها
السبت مارس 03, 2012 6:53 am من طرف محمدعبدالحافظ محفوظ

» الانشطة المدرسية في صور
السبت مارس 03, 2012 6:32 am من طرف محمدعبدالحافظ محفوظ

» اجتماعات مجلس الامناء
الخميس فبراير 23, 2012 6:49 am من طرف محمدعبدالحافظ محفوظ

» تهنئة الي رئيس واعضاء نقابة معلمين طما
السبت أكتوبر 01, 2011 11:05 am من طرف ابو رضوان

» المواقع الاخبارية
الخميس سبتمبر 29, 2011 11:43 am من طرف ابو رضوان

» مناهج الصف الرابع الابتدائي
الخميس أبريل 07, 2011 1:25 pm من طرف احمد عبد الحميد كمال الدي

» عن الرسول الكريم
الإثنين مارس 07, 2011 4:14 pm من طرف حسن احمد محمدين

سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 تخطيط النشاط المدرسي وبرامجه PLANNING SCHOOL ACTIVITY

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو رضوان
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 08/05/2009
العمر : 57

مُساهمةموضوع: تخطيط النشاط المدرسي وبرامجه PLANNING SCHOOL ACTIVITY   الثلاثاء يناير 19, 2010 12:02 am

]تخطيط النشاط المدرسي وبرامجه PLANNING SCHOOL ACTIVITY

التخطيــــط
( أهميته – كيفية إعداد الخطة والبرنامج الزمني – تنظيم السجلات)
]

تخطيط النشاط المدرسي وبرامجه PLANNING SCHOOL ACTIVITY
يعد التخطيط التعاوني لبرامج المناشط المدرسية عنصراً مهماً لأي عمل ناجح بهدف تحسين الخدمات وتوفير أسباب الرخاء والتقدم ، والتخطيط في أبسط صوره يعني ما الذي سوف نعمله مستقبلاً من أجل تحقيق أهداف معلنة ومحددة مسبقاً والأساليب الملائمة للإشراف والتنفيذ والتخطيط في النشاط المدرسي على نوعين هما :
1 – النوع الأول :
يتعلق بالأنشطة المرتبطة بالمواد الدراسية والتي تعرف بالأنشطة المنهجية أو الصفية مثل التخطيط للتجارب العملية ، والتخطيط لإقامة المعارض والتخطيط لمشروع بحث علمي والتخطيط لزيارة ميدانية لأحد المصانع .

2 – النوع الثاني :
من أنواع التخطيط ما يتعلق بالأنشطة الحرة أو المناشط اللاصيفية أو اللامنهجية أو الطلابية مثل التخطيط للفرق الرياضية ، والتخطيط لإقامة الندوات والتخطيط للحفلات والتخطيط للجمعيات المدرسية المختلفة والتخطيط لإقامة الندوات .
ما يجب مراعاته في عملية التخطيط لبرامج النشاط المدرسي .
1- يجب موافقة المجتمع وعدم التعرض معه على لون النشاط المدرسي .
2- مساهمة هذا النشاط في تحقيق التنمية الشاملة للطالب .
3- مناسبة هذا النشاط لقدرات واستعدادات الطلاب
4- مدى مساهمة هذا النشاط في خدمة البيئة المحلية .
5- مدى مساهمة هذا النشاط في اكتشاف ميول واتجاهات الطلاب .
6- مدى توفير الإمكانيات اللازمة لكل نوع من أنواع النشاط .
7- تحديد الخطة لتنفيذها في برنامج زمني محدد .
8- تنوع ألوان النشاط وتوزيع الإشراف على ألوان النشاط المدرسي .
خطوات تخطيط برنامج النشاط المدرسي .
1 – تحديد أهداف البرنامج : بما يتفق مع الخطة العامة للتعليم وحاجات المتعلمين النفسية والاجتماعية والثقافية والمهنية والمكان الذي ينفّذ فيه والمرحلة التعليمية فبرنامج النشاط في المدرسة الابتدائية يختلف عن برنامج النشاط في المرحلة المتوسطة أو الثانوية أو كلية جامعية .
2 – تحديد الوسائل والطرق لتحقيق الأهداف : وذلك على ضوء الإمكانات المتاحة وإمكانات أعضاء البرنامج ونوعيته .
3 – تحديد الإمكانات : الموجودة والمطلوبة وما يجب توافره .
4 - تحديد ميزانية البرامج اللازمة لتنفيذه في ضوء الوسائل والإمكانات المطلوبة وتحديد مصادر التمويل .
5- تحديد الخدمات : التي يقدمها البرنامج شريطة أن تكون مستمرة لا تتوقف وشاملة لكل أعضاء البرنامج ومتكاملة بعضها مع البعض .
6- تحديد الخطوط العريضة لتنفيذ البرنامج ويتضمن ذلك الخطوات الأساسية والأولويات وتحديد البدايات والنهايات والمدى الزمني للتنفيذ والتنسيق بين خطوات التنفيذ وإجراءاته .
7 – تحديد إجراءات تقييم البرنامج بهدف التقويم ويتضمن ذلك إعداد العدة اللازمة للتقييم والمتابعة لإظهار مدى فاعلية الوسائل والطرق المتبعة ومدى نجاح البرنامج في تحقيق أهدافه .
8 – اتخاذ الاحتياطات لمقابلة المشكلات : التي قد تطرأ واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للتغلب على أي عقبات قد تعترض تنفيذ البرنامج .
9 – تحديد الهيكل الإداري لتنظيم البرنامج والإشراف عليه من المتحمسين لتحديد الأهداف وتنفيذ البرنامج تحقيقاً للأهداف .
- المعايير المتعلقة بتخطيط برامج النشاط .
يقوم المتعلمون بتخطيط وتوجيه من المعلمين والمشرفين على اختيار برنامج النشاط وتحديد أهدافه ونوع النشاط اللازم ومدى إمكانية اشتراك المتعلمين مع إدارة المدرسة في تخطيط وتنفيذ وتقويم برامج النشاط وإلى أي مدى يمكن أن تكون هناك مشاركة وشورى بين المتعلمين والقائمين على الإشراف وإلى أي مدى يمكن أن يخطط بحيث يعمل على تحقيق أهداف المدرسة والتي أهمها حاجات المتعلمين ومساعدتهم على النمو السليم فالنشاط ينبثق من حياة المدرسة وواقعها ويتوقف على مدى إسهاماته في تعليم أعضائه .
- المعايير المتعلقة ببناء برامج النشاط .
1- إلى أي مدى تعمل برامج النشاط على إشباع حاجات الطلاب وحل مشكلاتهم من حيث :
أ . الكشف عن حاجات الطلاب حسب مراحل النمو المختلفة .
ب . التأكد من أن الخبرات التي يكتسبها الطلاب وثيقة الصلة بحاجاتهم وحياتهم
ج. التعرف على مشكلات الطلاب الدراسية والنفسية والاجتماعية والشخصية
د . تدريب الطلاب على مواجهة مشكلاتهم والعمل على حلها .
2- إلى أي مدى يمكن تقويم الواقع المدرسي من حيث :
أ . نوع الإدارة المدرسية والمدى الذي تسهم فيه في توجيه النشاط المدرسي لتحقيق أهدافه .
ب. كفاءة المدرسين والمشرفين على النشاط المدرسي .
ج. كيفية اختيار الطلاب المشاركين في برامج النشاط .
3- إلى أي مدى ترتبط برامج النشاط بالبيئة من حيث :
أ . مساعدة الطلاب على التعرف ببيئتهم وإدراك مشكلاتها .
ب. مساعدة الطلاب على أن يكونوا من عوامل التجديد الثقافي ومتابعة التغير الاجتماعي والانفجار المعرفي .
المعايير المتعلقة بتنفيذ برامج النشاط
1- إلى أي مدى يمكن أن يُختار المشرفون على النشاط من بين المعلمين المؤهلين على أن يعد ذلك جزءاً من أعبائهم التدريسية وليس عملاً إضافياً .
2- إلى أي مدى يمكن أن يعتمد النشاط على الخبرة المباشرة واستخدام المراجع والوسائل المناسبة وفي ذلك تهيئة للمواقف الطبيعية لاكتساب الخبرة .
3- إلى أي مدى يمكن أن يسهم النشاط المدرسي عن طريق تنظيماته وتشكيلاته على تربية التلاميذ على تخطيط العمل وتنظيمه وعلى تحديد المسئولية .
4- إلى أي مدى يمكن أن توفر نشاطات مختلفة متنوعة بحيث تسمح بمراعاة الفروق الفردية بين الطلاب .
- ويحتاج تنفيذ البرامج إلى اتخاذ الإجراءات والتدابير الآتية :
1- ضمان تعاون جميع المسئولين عن تنفيذ البرنامج وتحقيق أهدافه .
2- تحديد الاختصاصات بين الرواد والعاملين .
3- تحديد خطة زمنية لتنفيذ البرنامج وتقديم الخدمات .
4- تحديد كيفية بدء عملية التنفيذ وتحديد زمن البدء بدقة وحكمة فنجاح المراحل الأولى في التنفيذ يتوقف عليه نجاح الخطوات الآتية .
5- استخدام الوسائل والإمكانات المتطورة في تنفيذ برامج ومجالات النشاط .
6- تعدد الأهداف والمجالات حتى يسند لكل طالب أو مجموعة من الطلاب الأدوار التي تتفق مع قدراتهم وميولهم واستعداداتهم .
7- احترام المدرسة لخطتها الدراسية ونظامها وبرنامجها العام .
8- تهيئة المواقف التربوية المحببة وربط الحياة المدرسية بالحياة العامة خارجها وإكساب بعض المهارات والقيم التي تتصل بأداء العمل بتفان وإتقان .
- المعايير المتعلقة بتقويم برامج النشاط :
تقويم برامج النشاط عملية نقدية هامة تكشف عن مدى فعالية البرنامج ومدى نجاحه أو فشله ، وهو عملية جماعية تعاونية يشترك فيها المسئولون عن برامج النشاط تخطيطاً وتنفيذاً وفق ما هو آت :
1- إلى أي مدى يمكن أن يراعى تقويم النشاط إلى تحقيق أهداف تربوية مقبولة من حيث :
أ - تعديل الأهداف نفسها إذا اتضح أنها غير مناسبة .
II- المساعدة على تشخيص نواحي الضعف في المتعلم وعلاجها ونواحي القوة والعمل على الاستزادة منها .
ج- تعديل الطرق والوسائل التي تستخدم لتحقيق أهداف النشاط المدرسي .
2- إلى أي مدى يمكن أن تستند عملية تقويم النشاط إلى أسس سليمة من حيث
أ – أن يتصف التقويم بالشمول لجوانب النمو والخبرة .
ب- أن يعد التقويم متكاملاً مع التدريس ومدة الدراسة .
ج- أن يبنى التقويم على أساس ديمقراطي .
د- أن يراعى في التقويم الترشيد والاقتصاد في الجهد والوقت والمال .
3- إلى أي مدى يمكن تقويم النشاط باستمرار على نواحي القوة والضعف في برامج النشاط حتى يمكن تطويرها .
4- إلى أي مدى يمكن استخدام أساليب سليمة ومتنوعة في تقويم الطالب من حيث
أ - أن تتوافر في الاختبارات التي تستخدم في تقويم المتعلم شروط التعلم الجيد .
ب - أن تتاح للمتعلمين فرص الاشتراك في تقويم أنفسهم .

Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow
Arrow
السجلات
تعريف التسجيل :

هو تدوين المعلومات والحقائق سواء اللفظية أو الرقمية أو بكافة الوسائل الممكنة التي تكفل حفظها واستخدامها لكي تساعد على التخطيط والتنظيم والمتابعة والتقويم .
أنواع التسجيل :
وللتسجيل صوراً وأشكالاً مختلفة ويعتمد تنوعه على الوظيفة التي يؤديها مثل التسجيل الكتابي وتتم من خلال هذا النوع سرد وكتابة كل الأحداث دون اختصار بحيث ينقل بشكل واضح عملية التفاعل بين الأعضاء ويمكن عن طريقه رصد ومتابعة كثير من التغيرات والتفاعلات التي تحدث داخل الجماعة ومن أنواعه:
1- التسجيل الصوتي باستخدام أشرطة التسجيل المختلفة وتعتبر توثيقاً جيداً للحدث وما تم خلاله .
2- التسجيل المرئي / عن طريق التصوير بالفيديو أو بالوسائط المتعددة مثل أجهزة الحاسب الآلي ويكون بالصوت والصورة في هذا النوع ويعتبر من أفضل وأهم وسائل التوثيق الجيد الذي ينقل صورة حية عن الحدث قريبة الشبه بالواقع .
3- التسجيل الإحصائي : باستخدام الجداول الإحصائية والرسوم البيانية لعرض برامج النشاط وتوثيقها بحيث توضح للمشاهد تصوراً مناسباً للبرامج ونسبة المشاركة بها وغير ذلك من المعلومات الهامة
4- التسجيل بالتصوير الفوتوغرافي وهي وسيلة جيدة ومعبرة لحفظ الحدث والتعبير عن ما تم خلال البرنامج .
فوائد التسجيل
1- أحد الوسائل التي يتعرف بها رائد النشاط بالمدرسة على مستوى أداء كل جماعة من الجماعات
2- توثيق برامج النشاط بالمدرسة وما تم منها .
3- وسيلة من وسائل التقويم الفصلي أو السنوي .
4- وسيلة من وسائل الاتصال الإداري بين الرائد وإدارة المدرسة مع مشرف الجماعة أو المجال والأعضاء من الطلاب .
5- تكسب الطالب الثقة بالنفس وتنمية الذات وزيادة الخبرات بالتعامل السليم مع المواقف المختلفة .
6- إطلاع ولي الأمر والمسؤول على السجلات ليكون فكرة واضحة عن البرامج المنفذة .
صفات يجب أن تتوفر في الطالب المسجل ( أمين السر) في جماعات النشاط والمشكلة بالمدرسة :
• الأمانة في التسجيل
• القدرة على الصياغة الجيدة للأحداث والمواقف
• القدرة على التذكر وسرعة التدوين .
• القدرة على سرد الأحداث وترتيبها الزمني حسب وقوعها .
• الكتابة الصحيحة إملائياً وحسن الخط .
• الاتزان النفسي والعصبي .
أمثلة على بعض السجلات المهمة لرائد النشاط بالمدرسة :
1- سجل الخطة والبرنامج الزمني 2- سجل المجالس المدرسية
3- سجل جماعات الفصول 4- سجل جماعات النشاط
5- سجل الاجتماعات 6- سجل وارد وصادر النشاط
7- سجل الرحلات والزيارات 8- سجل الميزانية
9- سجل التعاميم المنظمة للعمل 10- سجل الفواتير والمنصرفات
11- سجل التقارير .
flower flower flower flower flower flower
:

رائد النشاط المتميز
وكيف ينسق مع جميع الأنشطة في مدرسته

حصة النشاط
( الأهداف – المجالات – الخطط )

حصة النشاط
تعتبر حصة النشاط جزء من منهج النشاط الطلابي الذي ينفذ أثناء اليوم الدراسي جنباً إلى جنب مع منهج المواد إلا أن النشاط يتميز بأنه يُنفذ أيضاً خارج وقت الدوام الرسمي والإجازات لذلك نجد أن الذين يشاركون في برامجه لديهم القدرة على الإنجاز الأكاديمي وهم يتمتعون بنسبة ذكاء مرتفعة ، كما أنهم إيجابيون بالنسبة لزملائهم ومعلميهم ، ويتمتع الطلاب المشاركون أيضاً بروح القيادة والتبعية والثبات الانفعالي والتفاعل الاجتماعي كما أنهم أكثر ثقة في أنفسهم وأكثر إيجابية في علاقاتهم مع الآخرين ، وأنهم يمتلكون القدرة على اتخاذ القرار ، والمثابرة عند القيام بأعمالهم ، لذلك نجد أن دور التربية الحديثة لا يقتصر على الصف الدراسي في تزويد الطلاب بالثقافة العامة الأساسية بل يمتد إلى العمل خارج الصف الدراسي كجانب أساسي من جوانب مسؤوليات المدرسة في بناء شخصية الطالب وصقلها وهو يتيح للطالب التعرف على ذاته وميوله وتنمية قدراته ومواهبه وإشباع حاجاته ، حيث أنه من خلال حصة النشاط يعيش في جو يتبادل فيه الخبرات مع الآخرين طلاب ومعلمين ، ويطلع على إمكانات مدرسته لينمي مواهبه ويصقلها فيشعر بالاكتمال النفسي وينمو من خلالها الحس الجماعي لديه نمواً سليماً كما أن مفهوم التدريس يرتبط في أذهان بعض المعلمين بفصول دراسية ذات جدران أربعة ، وهم بذلك لا يلتفتون إلى المناشط التي يجب أن يمارسها الطلاب ، إنهم يعتبرونها نوعاً من الترفيه والتسلية ولا يدركون أن التربية هي تنمية شاملة لشخصية المتعلم معرفياً ووجدانياً وسلوكياً ، وأن هذه المناشط تسهم في تنمية بعض الجوانب الأخرى فهي تسمح وتتيح للطالب أن يمارس بعض المهارات وظيفياً بعيداً عن المواقف المصنوعة داخل الفصل المدرسي فهو بذلك يكتسب الخبرة بجوانبها المتنوعة اكتساباً متكاملاً يُيّسر له التفاعل مع المواقف المماثلة خارج المدرسة – كما أن فاعلية تدريس المعلم داخل الفصل الدراسي تتوقف إلى حد بعيد على ممارسة الطلاب للمناشط ،وأن تحقيق أقصى نمو ممكن للطلاب لا يتم بصورة كافية داخل الصفوف الدراسية التي لا تسمح بها إمكاناتها الزمنية والمادية للنمو المتكامل للطالب .
وتعتبر حصة النشاط الطريقة المتاحة بالمدرسة لتهيئة الظروف التي يمكن من خلالها الخروج بالطالب من الجو الدراسي المقيد والتحصيل العلمي البحت إلى برامج ذاتية ذات صبغة اجتماعية موجهة تساعد في نمو الشخصية في جوانبها المتعددة بما يتفق مع الأهداف التربوية والتعليمية المراد تحقيقها ، وبما يمكن المدرس من معرفة كل واحد من تلاميذه بصورة حقيقية ، وأن يلاحظ تقدمه ويشعر بمشكلاته وتوجيهها من خلال توفير المواقف التربوية التي يسمح بها ذلك التوجيه في ضوء الممارسة الفعلية لجماعات النشاط المختلفة وتعتبر حصة النشاط مجال لتعبير التلاميذ عن ميولهم وإشباع حاجاتهم داخل المدرسة والتي إذا لم تشبع كان ذلك من عوامل جنوح التلاميذ وميلهم للتمرد ، وضيقهم بالمدرسة ، وهي سمات المدرسة القائمة في ظل عدم الاهتمام بجوانب النشاط المختلفة .
ويتعلم التلاميذ من خلال حصة النشاط أشياء يصعب تعلمها في الفصل مثل التعاون مع الغير ، تحمل المسئولية ، ضبط النفس ، المساهمة في التخطيط ، احترام العمل اليدوي .. إلى غير ذلك .
كما أن وجود حصة النشاط أثناء اليوم الدراسي تثير استعداد التلاميذ للتعلم وتجعلهم أكثر قابلية لمواجهة المواقف التعليمية واكتساب ما تقدمه المدرسة .
كما أنها تهيئ للتلاميذ مواقف تعليمية شبيهة بمواقف الحياة إن لم تكن مماثلة لها ، مما يترتب عليها سهولة استفادة التلميذ مما تعلمه عن طريق المادة ، وانتقال أثر ما تعلمه إلى حياته المستقبلية .

ويمكن ذكر بعض مكتسبات حصة النشاط في رفع مستوى دور المدرسة التربوي والتعليمي في التالي :
1- الرفع من فعالية وإنتاجية وعطاء الطالب تربوياً وتعليمياً داخل المدرسة وخارجها
2- يكتسب الطالب من خلال حصة النشاط التنظيم من خلال الاجتماعات والجماعات والمواعيد والعمل مع الفريق ، والتخصص في العمل … الخ .
3- الشورى فيتعلم من خلال هذه الحصة قواعد الشورى وآداب الحديث وأسس الاجتماع .
4- ملء وقت الفراغ واكتساب هذه المهارة وتنميتها في شخصية الطلاب فيملأ وقته بالنافع المفيد في حاضره ومستقبله .
5- يشعر الطالب بمتعة وراحة من خلال تلبية حاجاته النفسية أثناء الممارسة لبرامج النشاط في المدرسة ، فيغدوا في نظر نفسه ونظر المجتمع المدرسي طالباً نافعاً مفيداً ، وكل هذا من دواعي توجيه سلوك الطالب الوجهة السليمة ومعالجته من بعض الانحرافات وتغيير نظرته إلى المجتمع بالنظرة الإيجابية .
6- إتاحة الفرصة للطالب من خلال تنفيذ خدمة مدرسية أو مجتمعية وبما تتسع به ثقافته من معلومات عن وطنه من خلال الاستماع والقراءة والزيارة والممارسة إلى أن يصبح أكثر ارتباطاً بالوطن وأعمق ولاءً لعقيدته .
7- اكتساب العمل التعاوني الجماعي من خلال مهارات العمل الجماعي التعاوني .
8- اكتساب مهارة القيادة والتبعية من خلال ارتباطه بفريق أو جماعة لها قائد وآداب والتزامات ، فيتعلم أساليب القيادة والتبعية أثناء الممارسة الفعلية لبرامج النشاط
9- اكتساب الصفات الفاضلة في كيفية التعامل مع الآخرين ، الصدق ، الأمانة ، المحبة ، والوفاء … الخ .
10- تعتبر مجال تربوي لتبصير التلاميذ عن ميولهم وإشباع حاجاتهم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم .
11- تثير استعداد الطلاب للتعلم وتجعل الطلاب أكثر قابلية لمواجهة المواقف التعليمية واكتساب ما تقدمه المدرسة لهم .
12- التدريب على تحمل المسئولية وضبط النفس ، المساهمة في التخطيط ، احترام العمل اليدوي ، الحفاظ على الممتلكات ، النظام ، النظافة ، الأمانة ، احترام الآخرين مما يجعل شخصيات الطلاب مستنيرة ناضجة .
أهداف حصة النشاط
من أهداف النشــاط :
- توجيه الطلاب ومساعداتهم على كشف قدراتهم وميولهم والعمل على تنميتها وتوجيهها .
- إعداد الطلاب وتنشئتهم ضمن الإطار الثقافي الإسلامي الذي يعيشونه .
- ترجمة القيم التربوية والتعليمية التي يدرسها الطالب نظرياً في المقررات الدراسية إلى مواقف وسلوك .
- إعداد القيادات الطلابية وتعويدهم الاعتماد على النفس وتحمل المسئولية والقدرة على التخطيط والتنفيذ والمتابعة والتقييم .
- تنمية الاتجاهات السلوكية للطلاب والقدرة على التفاعل مع المجتمع والبيئة المحلية والمبادأة والتجديد والابتكار .
- تلبية الاحتياجات المتجددة لبناء الشخصية لمواكبة التقدم الحضاري والتقني مما لا يتوفر من خلال المقرر المدرسي .
- تحقيق ما ورد في العديد من الفقرات الواردة في سياسة التعليم بالمملكة المرتبطة بالنشاط المدرسي في الأبواب التالية :
أ . الأسس العامة التي يقوم عليها التعليم .
ب. غاية التعليم وأهدافه العامة .
ج. أهداف مراحل التعليم .
- إضافة إلى ما ورد في التعميم المنظم لحصة النشاط الصادر من الوزارة .

المقومات الأساسية لحصة النشاط
1- وضوح الأهداف لدى مدير المدرسة ورائد النشاط وأعضاء هيئة التدريس والطلاب ، وأن تكون ميسرة وقابلة للتنفيذ ومتمشية مع الإمكانات المتاحة .
2- توفر الحماس لدى إدارة المدرسة والأسرة التعليمية وإدراكها للغايات السامية والأهداف الجوهرية النبيلة التي نسعى إليها من خلال برامج حصة النشاط ومجالاته .
3- التنسيق والتنظيم والفهم المتبادل في مجالات النشاط المدرسي المختلفة بين الهيئة التربوية جميعها في المدرسة ويكون لرائد النشاط الدور الأساسي فيها وهي من مقومات شخصية رائد النشاط الناجح .
4- النظر إلى التلميذ كإنسان له حاجات نفسية وعقلية واجتماعية وأنه لا يتجزأ ، فإن كان من الضروري تنمية قدراته العلمية ، فليس أقل ضرورة تنمية باقي جوانب حياته وإشباع احتياجاته لتتكامل الرسالة التربوية في المدرسة .
5- وجود خطة واضحة للعمل وبرنامج محدد لإنجازه ، وتنظيم يتغلب على صعوبات العمل ، وتوزيع المهام على كافة العاملين بالمدرسة .
6- توفر فريق عمل متكامل ومتفاهم ومؤمن بالعمل الأفضل وبأهداف التربية والتعليم لإيجاد الشخصية السوية المتكاملة المطلوبة .
7- الممارسة الفعلية لبرامج النشاط وأن يكون المقياس الحقيقي له هو مدى استفادة الطالب منه تربوياً وعلمياً .
8- الاستثمار الموجه لفراغ الطلاب بما يرسخ العادات البناءة ويبعده عن السلبية والانحراف .
9- التكامل بين المعرفة المرتكزة على الأصول العلمية وبين التربية كركيزة علمية لتحقيق العلم والخبرة والفعاليات الاجتماعية القيمة .
10- تحقيقها للجوانب التربوية للمنهج الدراسي .

الأسس التربويـة لتحقيق أهداف حصة النشاط :
1- أن يرتبط منهج النشاط بمنهج المقررات الدراسية ويكمل كل منهما الآخر في بناء شخصية الطالب
2- أن يكون الطالب هو محور النشاط التربوي ، يلبي رغباته ويحقق حاجاته .
3- أن يتم منهج النشاط في جو من التلقائية بعيداً عن صرامة الحصص .
4- أن يكون الهدف من البرنامج واضح ، والطريقة وأسلوب التنفيذ واضحة والفائدة ملموسة .
5- أن يكون المردود التربوي للنشاط ( معلومات أو خبرات أو مهارات أو تنمية لميول وقيم وقدرات )
6- أن يجري النشاط في جو قريب من جو الحياة العادي ( أي من بيئة التلاميذ ) .
7- أن يقوم النشاط بدور علاجي ووقائي .
8- أن يقوم بالنشاط التلاميذ بأنفسهم مع التوجيه والمتابعة من قبل المعلمين .


مجالات النشاط
لقد شملت مجالات النشاط التربوي المطلوب ممارستها للمرحلة الثانوية أنواعاً مختلفة منها ما ارتبط بالنشاط التربوي العام ومنها ما ارتبط بنشاط المواد الدراسية أو النشاط الجماعي .
وحددت بتسعة مجالات على النحو التالي :
1- مجال نشاط التربية الإسلامية .
2- مجال النشاط الثقافي .
3- مجال النشاط الاجتماعي .
4- مجال النشاط العلمي .
5- مجال نشاط الحاسب الآلي .
6- مجال النشاط الرياضي .
7- مجال النشاط الفني .
8- مجال النشاط المهني .
9- مجال النشاط الكشفي .
وحُدّد لكل مجال أهداف وبرامج لتحقيقها وردت في التعاميم المنظمة لهذا المشروع ويمكن لكل مدرسة إضافة ما تراه لتحقيق الأهداف وبالأساليب المختلفة حسب ظروفها وإمكاناتها .
وتعتبر هذه المجالات بأهدافها ومفرداتها جزء رئيس من المنهج المدرسي بل وتتعدى إلى ما هو خارج المدرسة . وتساهم بفعالية وقدرة في بناء شخصية الطالب ليصبح مواطناً صالحاً قادراً على مواجهة الحياة وحماية نفسه ودينه ووطنه .
وهي أسلوب تربوي تعمد إليه المدرسة لتحقيق وظيفتها الاجتماعية وتسعى من خلالها إلى تنمية خبرات الأعضاء وتوسيع ما لديهم من خبرات وهوايات وتدريبهم أثناء قيامهم بنشاطهم على القيم الدينية والاجتماعية ، وكذا العادات والسلوك الاجتماعي الذي يتطلبه المجتمع الذي يعيشون فيه وهي تضم عدداً من الطلاب لهم ميل مشترك إلى نشاط معين تكون نتيجته إشباع هذا الميل وهم في نشاطهم هذا يتبعون خطة معينة وبرنامجاً يقومون بتنفيذه ورائد نشاط ومشرفين تؤهلهم صفاتهم الشخصية وخبراتهم التربوية والأساليب التي يتبعونها في الإشراف على المجال لأن يكونوا قادرين على توجيهها دون أن يفقدونها عنصر التلقائية في الممارسة . لأن الأعضاء المنتمين لكل مجال يعملون ما يميلون إليه وما يشبع ميولهم ويحقق رغباتهم لا ما يفرض عليهم .
ولكي تحقق مجالات النشاط وظائفها لابد أن تتوفر لها المقومات التالية :
1- الأعضاء :
أساس نجاح كل مجال هو أن يشعر كل طالب بميل ورغبة للانضمام إليه ولتحقيق ذلك يجب مراعاة توفير الحرية لانضمام الطالب إلى المجال وأن لا يزيد عدد الطلاب عن (ثلاثين) طالباً ولا يقل عن (عشرة) طلاب .
وفي حالة الزيادة يقسم الطلاب إلى قسمين وهكذا ، ويراعى في ذلك شرح أهداف الجماعات وبرامجها قبل اشتراك الطلاب في المجالات .
2- رائد النشاط ومشرفي المجالات :
لرائد النشاط ومشرفي المجالات دور أساسي في التخطيط والإشراف والمتابعة والتقويم مع الطلاب بروح من الأبوة المتزنة الصادقة ، والمعرفة بطبائع الطلاب وخصائص مراحل العمر المختلفة ، وأن ينزلوا إلى مستوى تفكيرهم وإمكانياتهم ، ويعاملونهم على قدر عقولهم ومساعدتهم في المواقف التي يحتاجون فيها للمساعدة وإشعارهم بسرورهم لمعاونتهم ، وأن يكونوا قادرين على توجيه أفراد المجال في تنفيذ المشروعات وتحمل مسؤولية الإشراف على المجال برضاً وارتياح .

ولكل من رائد النشاط ومشرفي المجالات مهام نذكر منها :-
أ . مهام رائد النشاط :
- دراسة الإطار العام لحصة النشاط وإعداد خطة لذلك حسب إمكانيات ، ومرافق المدرسة ووضع البرنامج الزمني بالتعاون مع مشرفي المجالات ، والمشرف التربوي بالنشاط المدرسي إذا دعت الحاجة .
- اختيار مشرفوا المجالات حسب تخصصاتهم وتفاعلهم وميلهم نحو برامج النشاط بالتنسيق مع إدارة المدرسة .
- توفير مستلزمات ممارسة النشاط من خامات وأدوات وأجهزة يتم الصرف عليها من مخصصات المقصف المدرسي .
- توزيع المهام على مشرفي المجالات وتزويدهم بالأهداف والبرامج التي تحققها إضافة إلى ما لدى المشرفين المتخصصين من خلال الخطط الصادرة لهم من إدارة التعليم .
- دعوة المشرف المتابع والمشرف المختص متى دعت الحاجة إلى ذلك خلافاً لزيارتهم الرسمية .
- عقد الاجتماعات الدورية مع مشرفي المجالات بصفة عامة ومشرف المجال الواحد بصفة خاصة .
- مساعدة مشرفي المجالات على حل المشكلات التي تعترض تنفيذ البرامج وكيفية مقابلتها . وكذلك تقويم النشاط واستمراريته وحفزهم المستمر على الإنجاز .
- متابعة تنفيذ خطط وبرامج النشاط وإعداد التقارير عن مستوى التنفيذ والتنسيق مع المشرف التربوي المتابع ومشرف النشاط المتخصص .
- السعي لأن يكون تحقيق أهداف المجال ( محور حصة النشاط ) نتيجة نهائية يصل إليها الطلاب من خلال ممارستهم ومناقشتهم وآرائهم وتصوراتهم عن تلك الأهداف ، ويسعون إلى تحقيقها بأنفسهم
- يقوم بتوزيع مجالات النشاط بالتنسيق مع إدارة المدرسة ومشرفي المجالات على ما يناسبها من مقرات داخل المدرسة وتزويدها بكافة الإمكانيات والخامات والأدوات اللازمة .
- يعتبر حلقة الوصل بين مدرسته وإدارة التعليم في كل ما يتعلق ببرامج وخدمات مجالات النشاط والقائم بأعمال التنسيق بين جميع أعضاء المدرسة التربوية بالمدرسة بإمكاناتها وقدراتها وبين مجالات النشاط الطلابي .
- توزيع ميزانية النشاط حسب احتياج المجالات من إيرادات المقصف المدرسي مع توثيق الصرف في سجلات خاصة بها .
- تقديم التقارير الفترية عن واقع الحصة وبرامجها وسيرها وتقويمها مع تقديم تقرير ختامي نهاية العام .
ب – مهام مشرفي المجالات :
- دراسة الإطار العام للمجال الذي يشرف عليه وإعداد الخطة والبرنامج الزمني بالتعاون مع رائد النشاط وإقرارها من مدير المدرسة ورائد النشاط .
- تهيئة مقر ممارسة الطلاب لمجاله والرفع لرائد النشاط بالمستلزمات التي يحتاجها بوقت كاف .
- استقبال الطلاب الموجهين للمجال المشرف عليه في الموعد والمقر المحددين .
- توزيع مسئوليات التنفيذ على الطلاب والتحقق من الدور الإيجابي لتفاعل الطلاب لما أسند إليهم من مهام .
- تشكيل الإدارة الذاتية لمجال النشاط الذي يشرف عليه من الطلاب وتمكينهم من الممارسة الفعلية لإدارة البرامج .
- تشجيع البوادر الأولية لكل موهبة ورصد ذلك في سجل خاص وتوجيهها وتشجيعها لما يخدم الطالب الموهوب ويضمن استمرارية تنمية الموهبة بشكل تربوي متميز .
- استلام النماذج التي أنتجها الطالب وإبرازها بوسائل الإعلام المتاحة داخل المدرسة وخارجها ومتابعة تطويرها أولاً بأول .
- تشجيع المنافسة بين الطلاب لما يحقق أهداف المجال واستفادتهم من برامجه .
- المتابعة المباشرة والتوجيه أثناء الممارسة للطلاب واستقبال النتائج الأولية واقتراح مراحل التطوير اللازمة والبحث عن أيسر الطرق لحل المشكلات والتساؤلات التي تتطلبها الممارسة العملية .
- توزيع الطلاب داخل المجال الواحد إلى جماعات بعد تحديد أهدافها وبرامجها ويشكل لها مجلس ورئيس وأعضاء من القيادات الطلابية .
- إعداد السجلات للتوثيق وعمل النماذج اللازمة للمتابعة والتقييم ووضعها في ملفات خاصة مبوبة ومرقمة .
- المحافظة على مقر نشاط الجماعة وأدواتها واستغلال الوقت المخصص لها .
- مع إمكانية إضافة معايير أخرى تضمن حسن الأداء والتفاعل على أن تكون بشكل موحد في جميع المجالات المطروحة .
الخطـة والبرنامـــج
أ . الخطة
تقوم وزارة التربية والتعليم ممثلة في الإدارة العامة للنشاط الاجتماعي بإعداد خطة حصة النشاط والتي تم فيها تحديد الأهداف والغايات المراد الوصول إليها خلال عام دراسي كامل مع إجراءات تنفيذ الخطة وترك لإدارات التعليم الفرصة في إضافة مفردات تتناسب وظروف وإمكانيات المناطق وإعداد البرنامج الزمني لها .
ب . البرنامــج
البرنامج هو الأداة التي تحقق أهداف المجال وتختلف البرامج من مجال إلى آخر إلا أن هناك مبادئ عامة يجب مراعاة توفرها لنجاح برامج أي مجال في المدرسة كاشتراك الأعضاء في التخطيط وتوزيع المسئوليات والممارسة الفعلية ، وتحقيق الرغبة في اختيار المجال وغالباً ما تكون أهداف برامج حصة النشاط بعيدة المدى في العمل التربوي ومرتبطة بحياة الفرد على امتدادها ، أي أن نتائجها لا تظهر إلا من خلال التفاعل الاجتماعي الذي ينتج أثناء العمل مع مجالات النشاط المختلفة والذي يقوم به الطالب في المجال بخلاف حصة المادة الدراسية التي يمكن قياسها في نهاية كل فصل دراسي وبرامج النشاط التي يمارسها الطلاب يجب أن تعد على أساس الفهم العميق لخصائص واحتياجات كل مرحلة من مراحل النمو المختلفة للطلاب والذي من أجلهم وُضع البرنامج الذي شاركوا في إعداده مع ضرورة أن يلم هؤلاء الطلاب بالمهام والواجبات والدور الذي سيقومون به ووضوح الأهداف والمهام والبرامج قبل ممارستهم لهما وعدم تكرار ما سبق لهم أن اكتسبوه من معلومات ومهارات .
ويمكننا القول أن أي شيء لا يتصل باهتماماتهم ربما لا يجد منهم أذاناً صاغية وبذلك فإن البرامج التي يقومون بتنفيذها ولا يستطيعون استيعابها قد تؤدي إلى الفشل لذلك يجب أن تتميز بالمرونة الكافية بحيث يسمح بالتكيف مع خصائص وظيفة كل فرد .
كما أن نجاح البرنامج يعتمد على تشكيل جماعات صغيرة داخل المجالات لإحداث التفاعل واكتساب المهارات المطلوبة ويتيح لهم فرصة التعلم من بعضهم البعض ويحقق لهم النمو الذاتي الذي يساعدهم على مواجهة المواقف المستقبلية .
ويتطلب وضع البرامج الخطوات التالية :
• توزيع المفردات الواردة في الخطة إلى برنامج زمني (أسبوعي،شهري،سنوي) .
• إعداد البرامج في تسلسل منطقي بحيث يبدأ بتعارف الأعضاء وينتهي بتحقيق الهدف مع مراعاة درجة الارتباط بين كل برنامج وآخر .
• تقرير الوقت اللازم لكل برنامج عند تنفيذه وميعاد الابتداء والانتهاء .
• تحديد مقر تنفيذ البرنامج .
• تحديد المشرف ( المشرفين ) على تنفيذ البرامج .
• تهيئة كافة الإمكانات اللازمة قبل التنفيذ بوقت كاف من خلال دراسة احتياج البرنامج الزمني المعد
• تكليف القيادات من الطلاب لمساعدة المشرفين في تنفيذ البرنامج أو قيادة برنامج معين .
ويشترط لنجاح برامج المجالات إدخال عنصر التشويق والمنافسة . وأن تقابل بنوده حاجات الطلاب وقدراتهم والإمكانات المتاحة لهم . وألا يكون غريباً لا يفهمونه فإنه ذلك يخل بتماسك البرنامج ويقلل الفائدة العائدة من وراء تنفيذه ويجعل التلاميذ ينفرون منه .
كيفية تكوين مجالات النشاط :
تعتبر مرحلة تكوين مجالات النشاط من أهم المراحل للوصول إلى تحقيق الأهداف وكلما استطاع رائد النشاط أن يوضح للتلاميذ أهداف كل مجال بطريقة صحيحة وسليمة كلما كان لدى الطلاب القدرة لتحقيق ذاتهم وتنمية ميولهم وحاجاتهم .

وتمر مرحلة التكوين بالخطوات التالية :
1- حصر المجالات التي سيتم تشكيلها ويتم ذلك من خلال حجم الطلاب داخل المدرسة ، أعداد الفصول المدرسية ، الإمكانات المتوفرة لدى كل مجال .
2- تحديد أهداف وبرامج كل مجال وعرضها بأساليب تربوية مشوقة وبطرق مختلفة
3- الإعلان عن تشكيل الجماعات بكافة وسائل الإعلام المتاحة داخل المدرسة وذلك من خلال :
أ . الاتصال الشخصي بالطلاب بالمرور على جميع الفصول .
ب . الإذاعة المدرسية .
ج . إعلانات الحائط .
د . النشرات والمطويات .
هـ. عمل ندوة .
إلى غير ذلك من الوسائل التي يرى أنها تخدم هذا الجانب .
4- توزيع استمارة عضوية طالب في مجالات النشاط لكل يسجل رغبته في المجال الذي يرغبه . ويفضل أن يتم اختيار الأربع فترات من بداية العام لكل طالب .
5- تفرغ الرغبات في جدول معد لهذا الغرض .
6- تحديد المشرفين على كل مجال بعد اجتماع بعقده مع أعضاء هيئة التدريس لتحديد مهام ومسئوليات المكلفين بها وليكن ذلك رسمياً وبحضور مدير المدرسة ويعد محضر بذلك يوقعه جميع المدرسين .
7- تسليم المشرفين على المجالات استمارات عضوية الطلاب التي دونت وسجلات الاجتماعات وأهداف وبرامج كل مجال وبطاقات العضوية ليقوم مشرف المجال بالتخطيط للمجال الذي يشرف عليه .
8- يقوم المشرف على المجال بدعوة الطلاب للاجتماع الأول ويحدد مكانه وموعده لمناقشة أهداف وبرامج المجال ، وكلما كان الاجتماع ديمقراطياً وجذاباً وبعيداً عن السلطة الرسمية للفصل الدراسي كلما شجع الأعضاء على المشاركة والاستجابة والتعاون .
9- اختيار قادة المجال وتعريفهم بالدور الذي سيقومون به مراعين في ذلك أهمية الاستفادة من القيادات الطلابية .
10- تحديد الإجراءات والأنظمة واللوائح التي تحكم سير طلاب المجال خلال الفترة .
11- تخطيط البرامج التي سيتم تنفيذها للمجال وعمل برنامج زمني لها بعد إقرارها من الطلاب للتمشي بموجبها ومتابعتها وتقييمها بصفة مستمرة .
12- تشكيل مجلس إدارة ويتم بالانتخاب من قبل الطلاب ويراعى عدم تعجل المشرف في انتخاب الرئيس ونائبه وأمين السر حتى تتضح مهارات كل طالب في المجال وقدرته على قيادة الطلاب .
13- يقوم مشرف المجال بمساعدة الرئيس ونائبه على اكتساب الخبرات التي تقابل هذه المسئوليات وتزويدهم بمهام رئيس الجماعة وكيفية ممارستها .
14- دور رائد النشاط أو مشرف المجال هو التوجيه والإشراف والمتابعة والتقييم ولا يتدخل أحدهم إلا عندما يحتاج الموقف إلى ذلك وأن يحفز الطلاب على الابتكار والتجديد في خططهم وبرامجهم وتهيئة المناخ المناسب لتحقيق الأهداف .
15- تشكيل الطلاب في كل مجال بحيث لا يقل عن عشرة ولا يزيد عن ثلاثين لأعداد المدارس المكتملة وذلك لسهولة التفاعل بين الأعضاء والتعامل وأن يمثلوا جميع فصول المدرسة .
16- يتم التسجيل في السجلات المعدة لذلك لتوثيق ما تم تنفيذه وتوقيعها من المشرفين عليها .
17- تشكيل جميع المجالات في جميع المدارس الثانوية على ألا يقل عن أربعة مجالات في المدارس الصغيرة .

تقويم الطالب في حصة النشاط :
1- يوزع العام الدراسي إلى أربع فترات مدة كل فترة ( 7 أسابيع )
2- تحتسب لحصة النشاط في الصف الأول لجميع طلاب المرحلة الثانوية (100) درجة تضاف إلى مجموع الطالب وتؤثر في معدله دون حد أدنى للنجاح .
3- تقسم المائة درجة على أربع فترات كل فترة بواقع (25) درجة وتشمل ما يلي :
أ . تفاعل الطالب مع البرنامج وإيجابيته في ذلك .
ب. تنفيذه للأدوار المسندة إليه ضمن نشاط الجماعة .
ج. إبداعه في الإنتاج وخبرته المكتسبة .
د . التعاون مع الزملاء من الطلاب والمدرسين وتقبل التوجيهات .
هـ. تنوع ممارسته لنشاط الجماعة .
XXVII. مواظبته ، سلوكه .


أساليب تنفيذ حصة النشاط :
نسعى جاهدين لإيجاد أفضل الأساليب التربوية للوصول بحصة النشاط إلى مستوى الأهداف وإيجاد الإطار النظري والعملي للمشرفين على البرامج المنفذة لإكساب الطلاب الخبرات والمهارات المختلفة وتحقيق الأهداف التربوية المرجوة وسنورد أساليب التطبيق الإجرائية التي تسهم في عملية التنفيذ إضافة إلى ما ورد في ضوابط التنفيذ الصادرة في تعميم معالي وزير المعارف رقم 315/39 وتاريخ 27/4/1417هـ وما لدى المدارس من الوسائل المتاحة :
1- تنفيذ حصة النشاط كحصة رسمية لجميع طلاب الصف الأول بالمرحلة الثانوية وبواقع (90) تسعين دقيقة متوالية ويشترط ألا تكون في نهاية اليوم الدراسي .
2- تبقى فترة النشاط السابقة ومقدارها (45) دقيقة لطلاب الصفين الثاني والثالث للمدارس الثانوية والمرحلتين المتوسطة والابتدائية .
3- البحث عن المتخصص للإشراف على الحصة في المدارس وأن يحمل دورات متخصصة في النشاط المدرسي إن أمكن حتى لا تُحمل أهداف الحصة فشل القائمين عليها .
4- يفرغ رائد النشاط في المدارس الكبيرة والتي يزيد أعداد طلابها عن (6) فصول ويخفض إلى نصف نصابه إذا كانت أقل من ذلك . ويفرغ مشرفون للنشاط الفني والكشفي والمهني من المدارس القريبة يوماً في الأسبوع لكل مدرسة . ويخفض حصتين لكل مشرف مجال من نصابه العام .
5- الإعلان الجيد عن أهداف وبرامج حصة النشاط بجميع وسائل الإعلام المختلفة بالمدرسة وخارجها ولأولياء أمور الطلاب وتوعيتهم بأهمية المردود التربوي والخبرات والمهارات المكتسبة والتعاون بين أسرة المدرسة والبيئة المحيطة لتحقيق ذلك .
6- مراعاة التناسب في إعداد الطلاب المشتركين في كل مجال ولن يتأتى هذا إلا بعد وضوح الأهداف والبرامج للطلاب مع ترك الحرية لهم لاختيار نوع النشاط الذي يرغبونه .
7- توزيع مجالات النشاط على ما يناسبها من فقرات داخل المدرسة وتزود بكافة الإمكانات والخامات والأدوات من مخصصات المقصف المدرسية .
8- يوزع الطلاب داخل المجال الواحد إلى جماعات بما يكفل مشاركة جميع الطلاب في النشاط طول مدة الحصة بعد تحديد أهدافها وبرامجها ويشكل لكل منها مجلس ورئيس وأعضاء .
9- تمكين الطالب من المشاركة في التخطيط واقتراح البرامج ووسائل التنفيذ والممارسة والتقويم تحت إشراف مشرف المجال مع التركيز على البرامج المهارية والإبداعية والعملية .
10- تتاح جميع مجالات النشاط أمام الطلاب حسب رغباتهم على أن يشارك الطالب في أربعة مجالات خلال العام الدراسي .
11- الاستفادة من القيادات الطلابية في الإشراف والمتابعة والتقويم والحرص على إعدادهم لذلك وتمكينهم من قيادة الاجتماعات وإعداد جداول الأعمال وإصدار القرار وأن يكون دور المشرف هو الإشراف والتوجيه .
12- اكتشاف القدرات والمواهب المتميزة من الطلاب من خلال المتابعة المستمرة والتوجيه أثناء التنفيذ وتنميتها وصقلها وتدريبها والإشادة بها ، وإيجاد الحوافز المعنوية والمادية لكل متميز ومبدع في احتفال يتم في نهاية كل فصل دراسي للطلاب والمشرفين ويتم الصرف عليها من أجر تشغيل المقصف المدرسي والنسبة المحددة للجوائز .
13- توزيع المشرفين من المدرسين على مجالات النشاط المختلفة وتكليفهم بخطابات رسمية ومتابعة وتقييم المهام التي وردت ضمن ورقة العمل لمشرفي المجالات .
14- يشترط وجود المشرف في مقر الجماعة وفي المواعيد المحددة لذلك مزوداً نفسه بالخطة والبرنامج والنماذج اللازمة للمتابعة والتقييم .
15- يشكل في كل مدرسة لجان نشاط من المدرسين حسب التخصص وخاصة في المدارس ذات الأعداد الكبيرة للقيام بالمهام التالية :
أ . اختيار البرامج الممكن تنفيذها من كل مجال حسب إمكانات المدرسة ومرافقها
وتحديد الزمن الذي يتطلبه التنفيذ وتحديد عناصر التقويم لكل مجال
ب . إقرار نماذج التقويم والمتابعة المطلوبة من مشرفي المجالات .
ج. إقرار خطط مشرفي الجماعات الخاصة بكل مجال .
د . إيجاد الحلول للمشكلات التي تعترض التنفيذ .
هـ. متابعة دورات لرواد النشاط ومشرفي المجالات بداية كل عام لتوضيح
وتحقيق أهداف الخطة وبرامجها وأساليب تنفيذها .
16- الاهتمام بالجانب التثقيفي لكل مجال وعدم الاقتصار على الممارسة العملية فلابد من تثقيف الطلاب بالمجالات وتعريفهم بأهدافها وبرامجها قبل الممارسة .
17- إعداد برامج توعية لأولياء الأمور على الدور التربوي للنشاط الطلابي ومجالاته بكافة وسائل الإعلام المختلفة داخل المدرسة .
18- تقوية ودعم العلاقات لكافة المعنيين بالإشراف على حصة النشاط والمنفذين لها من الطلاب وبينهم وبين المحيطين بها داخل المدرسة وخارجها .
19- الاستفادة من إمكانيات القطاع الخاص في تجهيز مقرات النشاط وتوفير أدواته وتدريب طلابه وتمويل برامجه .




farao farao farao farao farao
المعارض الفنية

- الارتقاء بالذوق والتثقيف الفني في المدرسة والبيئة وتنمية الإحساس الفني لدى الطلاب والمواطنين وعرض نماذج طيبة من الأعمال الفنية أمام الطلاب بما يحفزهم إلى المزيد من بذل الجهد والتقدم في المجالات الفنية .
- بناء شخصيات التلاميذ وإكسابهم مزيد من الثقة في نفوسهم في أعمالهم التي اشتركوا بها في المعرض والتي تلقي الضوء على أنماطهم واتجاههم لإنمائهم فيها كما تحمس غيرهم وتدفعهم للمثابرة والاهتمام وبذل الجهد .
- الوقوف على المستويات المختلفة في الأعمال التعبيرية واليدوية للطلاب من مختلف الأعمار لتقويمها ودراسة أوجه النقص أو الكمال فيها .
- الارتقاء بعمليات التربية الفنية وطرق تدريسها وخاماتها ووسائل تنفيذها بما تقدمه من أمثلة ناجحة لأعمال التلاميذ في شتى مجالاتها تتميز بالأصالة والابتكار وتلقي الضوء على الاتجاهات السليمة في فروع التربية الفنية ليفيد منها المشتغلون بها .
- تدعيم العلاقات بين المدرسة والمجتمع بما تعكسه من أعمال إنتاجية وتعبيرية تساعد في توجيه أو سد حاجاته وتستمد موضوعاتها وخاماتها من ظروفه .
- تنمية الميل إلى التعاون والعمل الجماعي بين الطلاب لما تتطلبه المعارض من جهود مشتركة في الإعداد والتنظيم والدعاية وما إلى ذلك .
- تقديم خدمات اجتماعية وروحية وثقافية وحرفية فيما تعرضه من لوحات تعبيرية وإعلانات مصورة يدوية تتصل بهذه الجوانب وتخدم البيئة والمجتمع عن طريقها .
- تقديم أمثلة عملية في التنظيم والتنسيق الجمالي بطرق مبتكرة وأساليب جديدة في عروض الأعمال تكون مصدراً للذوق السليم .
- إتاحة الفرصة لتقديم المستويات الفنية بالمدرسة أو مجموعة من المدارس والعمل على تطويرها .
- إتاحة الفرصة للتعرف بالاتجاهات الفنية الصالحة من مدرسة إلى مدرسة ومن بيئة إلى أخرى .
- الكشف عن المواهب الفنية المناسبة بين الطلاب ولفت الأنظار إليها مما يشجع على المزيد من توجيهها ورعايتها .
مواصفات المعرض المدرسي الناجح :
- أن تكون الأعمال المعروضة من إنتاج التلاميذ وأن تكون مرآة صادقة لجهودهم وبعيدة عن أي تدخل يفقدها أصالتها أو ينأى بها عن طريقها السليم .
- أن يكون مكان المعرض مناسباً ويتيح الفرص لعرض شتى الأعمال بالطريقة التي توضح فكرتها وأهدافها وأن يعد هذا المكان للعرض إعداداً بسيطاً بعيداً عن المغالاة والافتعال .
- أن تعد الأعمال للعرض بلصقها على أرضيات مناسبة من الورق أو عمل الأطر أو القواعد أو غيرها .
- أن يبوب المعرض على أساس تدرج أعمار التلاميذ وأنماطهم التعبيرية بحيث يقف الرائي على تطور النمو ومراحله .
- ألا يهمل عرض بعض أنواع التحضير أو الخطوات الأولى التي قام بها التلاميذ لتحقيق النتائج المعروضة لتلقي هذه الأنواع من التحضير الضوء على النتائج والأسس التي قامت عليها أو لا تتركها مبتورة عن ماضيها .
- أن ينفرد في المعرض أماكن التجارب والبحوث التي قام بها التلاميذ في جوانب التربية الفنية على أن توضح خطوط هذه التجارب والخطوات التي مرت بها والمشاكل وطرق حلها .. وغير ذلك مما يعطي صورة كاملة عن نوع التجربة أو البحث .
- ألا يكون المعرض ثمرة نزوة عارضة لا يهدف إلا لمجرد إقامته وألا تكون إقامته مجرد تقليد آلي جرت عليه المدرسة وإنما يكون هادفاً في ناحيته التربوية والفنية والاجتماعية وأن يكون له من القيمة ما يبرر إقامته .
- ألا يكون المعرض مكتظاً بأعمال لا تتيح فرصة للمتفرج والدارس أن يفيد مما فيه وأن تكتفي مدة العرض لزيارة المعنيين بالتربية الفنية .
- أن يعنى بإعداد كتيب يوضح أهداف المعرض واتجاه التلاميذ وأنماطهم التعبيرية والأعمال التجريبية والبحوث الابتكارية في مجالات التربية الفنية .. وأن يتضمن هذا الكتيب صوراً فوتوغرافية للمعروضات توضح أنواع الاتجاه البارز في أعمال التلاميذ وأن يعني بوضوح هذه الصور ودقة طباعتها .
- أن يتضمن المعرض لوحات مقارنة مأخوذة عن الأصول من فنون الثقافات المختلفة توضح الصلة بين بعض الأعمال التي حققها التلاميذ وبين ما يماثلها في هذه الفنون كمقارنة بعض أعمال الخشب أو المعادن المعروضة بما يماثلها في الفن الإسلامي العريق ومقارنة الرسوم التعبيرية للتلاميذ بما يماثلها في أعمال الفنانين المحدثين .
- أن يكشف المعرض في مجموعه عن الميل لخدمة البيئة والارتقاء بها بما يقدمه من أعمال تتوفر فيها عناصر الجدة والابتكار وتنبعث من احتياجاتها ، وبما يعرضه من أساليب فيها تطوير لخاماتها ووسائل التنفيذ المستخدمة فيها .
أساليب العرض .
يفضل عرض موضوع الأعمال اليدوية والتطبيقية على أساس خامة كل منها وتدرج أعمار الطلاب ومراحل نموهم .. مثال ذلك :
• تعرض أعمال الخزف كوحدة متدرجة من الصف الأول للمرحلة حتى الصف النهائي بها .
• تعرض أعمال الخشب كوحدة متدرجة من السن الأصغر وتنتهي بالسكن الأكبر . . ليلمس الرائي كيف تنمو الخبرة عند التلاميذ من صف إلى آخر ويرتقي التصميم والتنفيذ وأنواع الخامات وأساليب معالجتها .
• تعرض أعمال السجاد والنسيج كوحدة متدرجة من التمارين الناجحة الأولى بما فيها من رسوم تعبيرية وهندسية ابتكرها التلاميذ إلى القطع الكبيرة المحملة بالقيم المكتسبة في التصميم والألوان وصباغة الخيوط والتنفيذ … الخ .
أما بالنسبة للأعمال التعبيرية وا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kaldbnalwled.yoo7.com
 
تخطيط النشاط المدرسي وبرامجه PLANNING SCHOOL ACTIVITY
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لون حياتك بالطاعات - توبيكات + صور
» شرح المناهج التعليمية
» بعض الملخصات عن مدارس علم النفس الاساسية
» صور لمدخل المدرسة والملعب
» بعض اللأسئلة لتطوير مهارات الإستماع والتحدث

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية بمشطا :: ابحاث خاصة :: ابحاث خاصة-
انتقل الى: